فايسبوك يطور عملة رقمية تنافس البيتاكوين ؟

فايسبوك يطور عملة رقمية تنافس البيتاكوين ؟

    فايسبوك يطور عملة رقمية تنافس البيتاكوين .. !!
    بسم الله الرحمان الرحيم ،
    أما بعد :


    تداولت العديد من المواقع العالمية و خصوصا التقنية منها خبر عمل جوجل على عملة رسمية خاصة بها ، ستقوم بإصدارها سنة  2020 على أقل تقدير ..
    و قد اكدت التقارير أن شركة فايسبوك قامت بإنشاء شركة تابعة إليها في بلد الأموال سويسرا ، كما اكدت العديد من المواقع على ان فايسبوك ستعتمد على تقنية blockchain    ، و المعلوم ان هذه التقنية نفسها التي تم من خلالها تشفير عملة البيتاكوين الأشهر في العملات الرقمية .

    موضوع قد يهمك :الحصول على باك لينك قوي لموقعك أو مدونتك 

    و الذي اثار موجة من التكهنات على ان فايسبوك تريد منافسة البيتاكوين هو الصحافة السويسرية .. !  
    حيث أكدت على أن عملة الفايسبوك يتم العمل عليها بكل سرية  ، كما تعمل فايسبوك على ربطها بالدولار الأمريكي حتى لا تنهار كحال البيتاكوين سنة 2017 .
    بالنسبة للشركة التي قامت بإنشاءها فايسبوك في سويسرها .. !
    تقول آخر الأنباء على ان إسمها هو libra networks  ، و أكدت هذه المصادر على  أن libra networks  هو عبارة عن بناء داخلي للعملة الرقمية الخاصة بالعملاقة فايسبوك .
    حيث ستركز فايسبوك على تطوير أجهزة و برامج خاصة بها تكون مربوطة بالبيانات و الهوية لهذه العملة الرقمية المستحدثة ..
    و رغم جميع هذه الاخبار المتداولة إلا ان شركة فايسبوك رفضت التعليق ..؟  
    و رغم هذا فإن جهود الإعلاميين لم تتوقف  حيث اكدت صحيفة new york holidings   من خلال موقعها الإلكتروني ، على أن فايسبوك تعمل بكل سرية على عملتها الخاصة من خلال فريق مكون من 50 متخصص في التحليلات و بناء العملات الإفتراضية ،  كما أكد الموقع التابع للصحيفة  على ان العملة سيتم إستخداهها في مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لفايسبوك على غرار واتساب و غيرها ..

    موضوع قد يهمك :الحصول على باك لينك قوي لموقعك أو مدونتك 


    إلى هنا قدمنا لكم هذا الخبر حول عملة الفايسبوك التي تنافس البيتاكوين ، والتي تحرص فايسبوك على إخفاء كل معالمها ، نتمنى لكم التوفيق و السداد مع دوام الصحة و العافية ، نترككم في رعاية الله و حفظه ،
    السلام عليكم .


    مدون محترف
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع مدونة المحترف للشروحات .

    إرسال تعليق