القائمة الرئيسية

الصفحات


كيف أكون شخصا ذو شخصية قوية ؟
بسم الله الرحمان الرحيم ،
أما بعد :
كيف أكون  شخصا ذو شخصية قوية
كيف أكون  شخصا ذو شخصية قوية 

إن أحد أهم الأمور التي يقاس المرئ بها في هذا العصر و شخصيته ، و التي يمكن معرفتها من خلال أفكاره و سلوكياته اليومية ، بل و أصبحت الشخصية علما يدرس و سفهم ثم يطبق حيث يسعى مئات المتخصصين و الأطباء النفسانيين في العالم العربي على تقوية الثقة و الشخصية في أفراد المجتمع و خصوصا في الأسرة ، و ذلك بسبب الأمراض النفسية و  المشاكل الشخصية   التي أصبحت تهدم الإنسان داخيا و تكسر كيانه ..

فهل تريد معرفة كيف تكون إنسان ذو شخصية قوية ؟  هل تريد معرفة أهم فات الشخصية القوية ؟

إذن هذا المقال كتب خصيصا إليك  و هو  مقدم من مدونة ويكي للشروحات ، لذلك لا تنسى الإشتراك في المدونة و متابعة المقال حتى الأخير ..

ما هي الشخصية القوية ؟
يختلف تعريف الشخصية القوية من شخص إلى آخر و من مجتمع لمجتمع ، حيث يعرف الكثير الشخصية القوية بأنها ذلك الشخص الذي له القدرة في التحكم في الآخرين و صناعة القرارات ، فإن من يملك شركة أو منصب مرموق يعتبر ذو شخصية قوية و هذا خطأ كبير .

و لكن في حقيقة الأمر فإن صاحب الشخصية القوية الحقيقي هو ذلك الإنسان الذي  يملك مهارات جسمية ، فكرية ، نفسية عالية تمكنه من الوصول إلى ما يطمح إليه ، و يصنع التغيير الذي عجز الآخرون عن تحقيقه .


ما هي أهمية الشخصية القوية ؟
كيف أكون  شخصا ذو شخصية قوية
كيف أكون  شخصا ذو شخصية قوية 

إن الشخصية القوية هي من اكثر أسباب النجاح ، فهي تدفع الإنسان لتحقيق ما يؤمن به مع العمل بعزيمة و قوة فيكون ذلك النجاح هو نقطة التغيير التي تميزه عن أقرانه ، بل و تجعل على من هم أجدر منه من أحاب الأفكار الجميلة ، التي تمنعهم شخصيتهم الضعيفة في الوصول إلى ما يطمحون إليه .

فهم لا يستطيعون تنفيذ تلك الأفكار بسب ضعف الهمة و الإرادة عليهم نتيجة ضعف الشخصية و هوان النفس ، فتجدهم يمتلكون رهبة و خوف لسير في طريق النجاح و الإنتصار .

كيف تكون صاجب شخصية قوية ؟
يمكن لأي إنسان أن يصبح ذا شخصية قوية من خلال تطبيق بعض القواعد و التعليمات التي سنتطرق إليها في هاته النقاط المتتابعة :

التفكير بإيجابية :
التفكير الإيجابي هو من أقوى اللبنات في بناء الشخصية القوية ، و المعلوم أن كل شخص يعاني من تبعات السلبية في حياته سواء بسبب الأشخاص أو المواقف الصعبة التي نمر بها و التي تتحول إلى طاقة سلبية تمتص من حياتنا و قدراتنا ..

و المطلوب هنا مصاحبة أشخاص إيجابين ممن يتيحون لك طاقة سعادة دائمة ، و نجد الكثير ممن يصاحب التعساء يحمل أفكارهم و أساليب الحياة لديهم نتيجة التعاطف الكبير الذي يحمله إتجاههم .
السعي نحو الأفضل :
نعم من سمات أصحاب الشخصية القوية السعي للأفضل ، من خلال النظر للمستقبل و الوقوف على الحاضر و تجنب نكسات السابق و الماضي و الإستفادة منها .

حيث يطمحون لتغيير حياتهم  ومستقبلهم للأفضل ، بل و يطمحون لبناء الرقم الصعب و تميم معادلتهم في الحياة ليكون إسمهم من ذهب في فحات التاريخ المجيد ، فذلك يدفعهم لتحطيم كل العواقب و تغيير السلوكيات و الأفكار للوول إلى المبتغى .

توطيد العلاقات :
من صفات الفاشلين هو الإنطواء و البعد عن الناس فهذا مما يدعي للعادات السيئة و الأمراذ النفسية ، في حين أن أكثر أسباب النجاح هو توطيد العلاقات مع الناس و الحصول على الصداقات الجميلة  ،  و توطيد العلاقات يتسبب في توطيد و تقوية المهارات ، و كلما كانت لك مهاراتك الخاصة كلما إستطعت الوصول إلى مستوى أحسن في هذه الحياة .

فكلما تعلمت مهارات من علاقاتك و الناس المحيطة بك كلما  تفوقت في الحياة ، و صرت أكثر قوة في شخصيتك .

الهدوء عند الأزمات :
الهدوء عند الأزمات
الهدوء عند الأزمات 

من أكثر ما يميز الشخصيات القوية هو الهدوء عند الأزمات ، فلا يغضب و لا يقول ما ينافي أخلاقه ، فهناك تظهر طبيعته و شخصيته القوية التي تبعث الخير للآخرين ، و تثبتهم على تعليمات الدين الحنيف .

و خصوصا عند المشاكل و الخيبات و سماع مالا يطيقه من الآخرين ، فيسمعون بروية و يتصفون بالهدوء المطلق .


إلى هنا قدمنا لكم أهم النقاط التي من شأنها أن تساعدكم في الحصول على الشخصية القوية التي تحلمون بها ، نتمنى لكم التوفيق و السداد و نترككم في رعاية الله و حفظه ،
السلام عليكم .


هو موقع أسس سنة 2019 على يد أحد أفضل المدونين العرب خلال الثلاث سنوات الأخيرة ، يهدف إلى تحسين المحتوى العربي في مختلف الميادين و المجالات ، و يرتكز في عمله على كتاب يستندون على آخر المعلومات المتاحة في العالم من خلال الترجمة و إعادة صياغة المقالات بشكل أكثر تشويق لإرضاء شغف المتتبع العربي .

أبلغ أمنياتنا أن تساعدنا على إستكمال المشروع من خلال المساهمة في المواشع التي نقدمها  حسب القدرة و الإستطاعة ، سواء من خلال التعليقات أو الإشتراك في الموقع ، او حتى إثراء الموقع بمقالاتكم المميزة  لنتعرف أكثر على إمكاناتكم التدوينية التي قد تعجل بإلتحاقكم إلى مشروع ويب للشروحات .






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوي موضوعنا اليوم